يعد السايكس من أغلى نباتات الزينة وأطولها عمراً وتعتبر استراليا الموطن الأصلي لهذه النبتة، التي أمكن تربيتها وتكييفها في اغلب مناطق العالم ، عمر السايكس يمتد إلى خمسون سنة وهذه النبتة تشبه النخلة ذات جذع اسطواني الشكل يكون سعفها ذا ملمس ناعم ينتهي الى شوكة مدببة مثل شوكة النخلة.

أفضل الأجواء لنمو السايكس هي البيئة الرطبة ذات درجات الحرارة المعتدلة ولذلك فهي لا تتأثر في فصل الصيف حيث ترتفع درجات الحرارة ، أما في فصل الشتاء فلا تتأثر كثيراً بانخفاض درجات الحرارة لكن نموها يتوقف ، وقد تم تصدير العديد من هذه النباتات إلى خارج سوريا وخصوصاً إلى الخليج العربي وتعمد بعض الدول إلى سن قوانين تمنع استيراد هذه النبتة ولذلك يلجأ البعض إلى تهريبها.

ساكيستتكاثر هذه النبتة بطريقة الفسائل حيث تقطع البصلة بواسطة آلة حادة من جذع النبتة الأم (الأصلية)..وتربية هذه النبتة والمحافظة على استمرار نموها بصورة طبيعية صعب ولذلك تحظى هذه النبتة بعناية خاصة من أصحاب المشاتل والمزارع.

إن أصحاب المشاتل الذين يقومون بتربية وتكثير نبتة السايكس قليلون، وينظر إليهم من إقرانهم الآخرين على أنهم أثرياء وان وجود عدد كبير من شتلات السايكس في مشاتلهم يعتبر كنزاً كالذهب.

و انه في كل موسم زراعي يقوم المصدرون الزراعيون بشراء اكبر كمية ممكنة من نباتات السايكس من اجل تصديرها إلى دول الخليج والأردن وإيران، وفي العام الماضي تم تصدير كميات كبيرة إلى دول الخليج خصوصاً, ويرجع تحسين سبب ارتفاع سعرها إلى جمال هذه النبتة والشهرة الواسعة التي تحظى بها والى صعوبة التكاثر، كما أن نموها بطيء جداً، ولذلك فهي نبتة نادرة بالقياس إلى غيرها من النباتات ويطلق البعض عليها تسمية (عروس الحديقة وملكة نباتات الزينة).